مدونة عصفور المدينة

مدونة نظيفة إسلامية (زيادة الإيمان) الطرائف والتناقضات التخسيس والصحة العامة الإدارة والتنمية البشرية

تدوين كريم

Posted by ctybrd on August 27, 2007

لفتت انتباه الإخوة والأخوات في التدوينة السابقة كلمة
ممنوع التدوين
مما اضطرني إلى كتابة هذه الكلمات التي كنت أريد منذ مدة أن أكتبها وهي ماذا يعني التدوين بالنسبة لي وما علاقة ذلك برمضان
بداية هناك أخ يسمي نفسه هولو ويحاول أن يكون مجهولا للتعليق لسبب أنه يريد أن يقول رأيه بحرية ولا يتأثر بعلاقته بالآخرين
ودار بيني وبينه نقاش حول هذه النقطة أنقل منه بعض أقوالي يتضح منها لمن لا يعرف ماذا يعني التدوين بالنسبة لي وكيف أنه سوف يكون شاقا في رمضان

حيث أن التدوين يبني شخصا اعتباريا وهذا الشخص يكون له أهداف ومباديء والمفروض أن كل تدوينة تصب في استكمال هذا الهدف وكذلك كل تعليق
وسأضرب لك مثالا يتأثر كثير من المدونين جدا عندما أعلق مرة ثم أعود لأجد ردا فأعيد التعليق والتفاعل وأحس أنهم يتأثرون فعلا بذلك ف
إذا كنت أنا ادخل ثاني مرة وأعلق بهوية أخرى فلاحظ أنني لم أبن على التفاعل السابق ولم أسقه حتى يثمر مودة وإخاء

مثلا أنا اسمي هو رمزي(عصفور المدينة ) بعض المدونين يعرفونني واقعا وقابلوني أو كلموني والبعض لا يعرفني وتبقى رمزية الاسم ورمزية الشخص
فالمجهود الذي أبذله مثلا في سبيل التواصل مع مدون أو مدونة والتشارك في الأفكار أحتاج فعلا أن أستثمره أحيانا في أن أطلب أو أوجه توجيها معينا
يعني بالبلدي يكون لي عليه أو عليها دلال ويقبل قولي في الحق

فالتدوين بالنسبة لي هو قراءة وتعليق أكثر منه كتابة كم رأيت من شكاوى بعض المدونين من أولئك الذين يعلقون لأجل التعليق أو تأثرون بتعليقات سابقة وكم تكلمت في هذا الأمر
إنني أتابع ما يقرب من 250 مدونة غير العوارض التي أتابعها مرة ولا أعود ومن وجهة نظري هذا شيء أكثر من القراءة

إن المدونة بالنسبة لي هي صورة إنسان مكتوبة أبني له صورة متكاملة في ذهني وأتكلم معه كما أتكلم مع الأشخاص الحقيقيين يعني هذا أنني أصنع سجلا افتراضيا في عقلي للمدون وأربط كلامه بسابق كلامه
بل وأقرأ تعليقات الآخرين على التدوينات في كثير من الأحيان  .
والهدف هو ما ذكرته التواصل الفكري والدعوة بمفهومها المتكامل الذي يشبه المعايشة والذي يتعدى الموعظة التي يمكن ان أضعها هنا ويمكن أن تجدها في أي منتدى

أما زياة مدونات الآخرين والتفاعل مع كلامهم فهي كما ذكرت مرارا رسائل شخصية موجهة تصل بشكل مباشر سواء كانت موافقة أو مخالفة لوجهة نظر ومنطلقات صاحب المدونة

أضف إلى ذلك أن الاستمرارية في التعليق والمتابعة التي تبنيتها هي بناء لعلاقة خاصة بيني وبين المدونين أدامها الله

لاشك أن هذا يوضح الجهد الذهني الذي يتطلبه ذلك وباختصار فإن هذا متعارض مع رمضان بشكل أو بآخر

وخاصة مع استخدامي في الغالب نظام صارما للمواعيد وتنظيم الوقت في رمضان أسأل الله أن يعيننا على ذلك

وهذا أول عام يأتي فيه رمضان وأنا من المدونين ولندع الأمور تسير في أعنتها وللعلم ليست تدوينة نصيحة رمضان هي آخر تدوينة في شعبان
 ولكن أردت وضعها الآن ليتنبه من لم يستعد وخاصة موضوع اللياقة البدنية
🙂
وأتمنى من إخواني الذين لاموني على هذه الكلمة أن يمنوا علي بقراءة بعض التدوينات القديمة إن أمكن وهبة ثواب قراءتها للعبد الفقير
(:
ليس التدوين ذنبا وهو إن شاء الله يعوض جانبا مما قصرنا في الدعوة ويدعو إلى امتثال القدوة كما أوضحت في تدوينة سابقة
كل عام وأنتم بخير وتدوين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: