مدونة عصفور المدينة

مدونة نظيفة إسلامية (زيادة الإيمان) الطرائف والتناقضات التخسيس والصحة العامة الإدارة والتنمية البشرية

الحكم الشرعى

Posted by ctybrd on October 19, 2007

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ,,, وبعد , تقبل الله طاعتكم , و أعانكم على مواصلة العمل الصالح …. هذا الدرس فى علم أصول الفقه عن ) الحكم الشرعى )

وقد سبق أن قيل أن غاية علم الأصول وثمرته معرفة الأحكام الشرعية والعلم بها من أجل تطبيقها

والأحكام الشرعية معناها باختصار : الأوصاف التى أثبتها الشارع لأفعال الناس وتصرفاتهم .

فالبيع هو فعل يقوم به البائع والمشترى وهذا الفعل قد وصفه الله بالحل ” وأحل الله البيع ” واثبات هذا الوصف هو نفسه الحكم الشرعى

أى اثبات أن البيع حلال , هذا هو الحكم الشرعى .

والأمثلة كثيرة جدااا , وهى تشمل كل الأفعال الانسانية وجميع تصرفات البشر وأفعالهم , وتلك التصرفات قد أثبتها الشارع وأثبت لها أحكاما محددة , منها ماقبله الشارع ومنها ما رفضه وبين المقبول والمرفوض توجد حالات تؤدى اجمالا الى ذلك المرفوض أو المقبول ,,, وكل هذا يشكل اجمالا ما اصطلح الأصوليون على تسميته بالحكم الشرعى وما يتعلق بها من أقسام وتعريفات وأمثلة واردة فى الكتب

وتلك الأحكام خمسة , الواجب , الحرام , المندوب , والمكروه , والمباح

أى أن جميع أفعال العباد يتعلق بها حكم شرعى ,ولا يوجد أى فعل الا وقد تعلق به حكم من هذه الأحكام فالبيع والزواج والرهن والايجار وغيرها من التصرفات التى قبلها الشارع والتى ينطبق عليها حكم الوجوب أو الندب أو الاباحة .

والربا والزنا والغش من الأفعال الممقوتة والتى وصفها الشارع بالتحريم .

الحكم الشرعى

عرف الأصوليون الحكم الشرعى بأنه : خطاب الله تعالى المتعلق بأفعال المكلفين بالاقتضاء أو التخيير أو الوضع .

شرح التعريف :

خطاب الله تعالى : مصدر خاطب يخاطب خطابا , وهو كلام الله تعالى ووحيه الثابت فى القرآن والسنة .

المتعلق بأفعال المكلفين : أى المتصل بما يصدر عن المكلفين من أعمال وتصرفات …. فهذا الخطاب مختص بأفعال الناس المكلف منهم فقط ,

فيخرج من ذلك الخطاب القرآنى أو النبوى المتعلق بغير أفعال المكلفين كالحديث عن الملائكة والجن وهكذا فهذا ليس داخلا فى الحكم الشرعى

والمكلف : هو البالغ العاقل القادر على فهم الخطاب وتطبيقه . ولذلك يخرج من التكليف بالحكم الشرعى الصغير والمجنون والأبله .

بالاقتضاء : كلمة الاقتضاء معناها : الطلب . أى طلب الفعل أو طلب الترك

وما طلبه الشارع ينقسم الى أقسام أربعة :

الأول : اطلب الشارع فعله طلبا جازما بالالزام . وذلك مثل الصلوات الخمس وصيام رمضان والزكاة وغير ذلك .

الثانى : ماطلب الشارع فعله طلبا غير جازما بغير الزام وذلك مثل : النوافل والتطوع كالصدقة وقيام الليل وصوم ست من شوال وغيرها .

الثالث :ماطلب الشارع تركه طلبا جازما على سبيل التأكيد والالزام وذلك مثل . الزنا والسرقة والقتل .

الرابع : ماطلب الشارع تركه طلبا غير جازما على سبيل الكراهة وذلك مثل : أكل الثوم عند الذهاب الى المساجد .

التخيير : وهى من اسمها معناها أن يخير الشارع المكلفين بين الفعل والترك .

ومثاله : تخييرهم بين النوم والاستيقاظ وبين التنزه والمكوث فى المنزل وغير ذلك وهذا ماسماه الله حلالا أو مباحا أو جائزا .

الوضع : وكلمة الوضع معناها : أن الشارع الحكيم قد وضع أمورا أساسية بمثابة العلامات والأمارات الدالة على الواجبات والمحرمات والمعرفة لها .

ومثال ذلك :

رؤية هلال رمضان جعله الشارع علامة على دخول شهر رمضان وعلى وجوب صيامه وقيامه .

وكذلك : زوال الشمس سبب لدخول وقت صلاة الظهر .

وسميت هذه الأمارات والعلامات التى جعلها الشارع تدل على ماوضعت له بالأحكام الوضعية .

قسما الحكم الشرعى :

الحكم الشرعى ينقسم الى قسمين :

القسم الأول : الحكم التكليفى .

والقسم الثانى : الحكم الوضعى .

أما الحكم التكليفى : فقد سمى بذلك لأن الانسان يبذل فيها كلفة ومشقة وجهدا

ومثاله : صلاة الصبح فانها تتطلب من المصلى بذل الجهد وتحمل قطع النوم وكلفة الوضوء غير أن حلاوة ادراك الصلاة وعظمة الجزاء فى الآخرة والبهاء فى الدنيا تجعل تلك الكلفة هينة ويسيرة .

وهذه الأحكام خمسة :

الواجب , والمندوب , والمكروه , والحرام , والمباح

هذه التقسيم عند الجمهور أما الحنفية فيقسمون الحكم التكليفى الى سبعة أقسام وقد آثرت أن أسير على نهج الجمهور .

وقد يسأل سائل : كيف يتعلق بالمباح حكم شرعى ؟ والجواب : لما فى ذلك من مشقة مداومة الاعتقاد فى شرعية ذلك المباح ومن كلفة تجديد النيات فى كل فعل لهذا المباح .

وقد ثبتت هذه الأحكام الخمسة بخطاب الله تعالى ) القرآن والسنة والاجماع والاجتهاد الصحيح ) ولذلك عبر عنها فى التعريف بكلمتى الاقتضاء والتخيير أما الحكم الوضعى والذى عبر عنه فى التعريف ب ) وضعا ) فسيأتى بيانه .

أقسام الحكم التكليفى والحكم الوضعى سيأتى بيانهما فى الدرس المقبل باذن الله .

والحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات , وأسأل الله أن ينفعنى بهذا العلم واياكم ..

5 Responses to “الحكم الشرعى”

  1. zoom said

    بارك الله فيكي
    تقبل الله منا ومنكم

  2. ftataljanna said

    معلش

    اتاخرت كتيييييييييير اوى على ما جيت المدرسة

    بس معلش

    ان شاء الله خير

    الحمد لله انى جيت

    ان شاء الله الحق الجديد واشوف اللى فاتنى

    ادعوا لى

    وربنا معاكم وجزاكم الله خيرا ورزقكم الاخلاص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  3. عصفور المدينة said

    الأخت فتاة الجنة أتمنى أن تقرئي جميع ما فاتك ولو هناك اسئلة لا تترددي في طرحها وسوف نرد عليها إن شاء الله
    تشجعي تشجعي تشجعي

    الأخت الفاضلة أمل لقد كان هذا الدرس سلسا جدا بارك الله في يمينك

  4. أمــانــى said

    تسجيل متابعة
    جزاكى الله خيرآ وجعله فى ميزان حسناتك يااارب آمـــــــين

  5. طال الليل said

    تقبل الله منك أخت أمل
    ربنا يوفق حضرتك

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: