مدونة عصفور المدينة

مدونة نظيفة إسلامية (زيادة الإيمان) الطرائف والتناقضات التخسيس والصحة العامة الإدارة والتنمية البشرية

ولا تجعل مصيبتنا في ديننا

Posted by ctybrd on January 6, 2008

كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم
ولا تجعلْ مُصيبَتَنَا في دِيننا ، ولا تجعل الدنيا أكبرَ همِّنا ، ولا مَبْلَغَ عِلْمِنَا

يوسف عليه الصلاة والسلام الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم لما اجتمعن عليه النسوة قال رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه وقال الله عزوجل فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن ورغم استجابة الله له وكرامته عند الله سبحانه إلا أنه وقع عليه ابتلاء وسجن بل وسجن غير محدد المدة وفيه عذاب أشد لا يعلم متى يخرج هل كان سجنه إهانة له من الله أو توديعا له أم أنه تربية من ربه عزوجل واختبار ومحبة
لقد قال الله عزوجل : فأما الإنسان إذا ما ابتلاه ربه فأكرمه ونعمه فيقول ربي أكرمن وأما إذا ما ابتلاه فقدر عليه رزقه فيقول ربي أهانن
ثم قال عز وجل : كلا
أي ليس الأمر كذلك

هل نبينا صلى الله عليه وسلم لما كسر في أحد هل كان هذا توديعا من الله له ولأصحابه إنه صلى الله عليه وسلم وأصحابه حتى الذين استشهدوا منهم سلموا في دينهم أيما سلامة وإن كان حصل لهم في الابتلاء في الدنيا ماحصل

تذكر تلك الأمة السوداء التي أتت النبي صلى الله عليه وسلم وقالت إني أصرع وإني أتكشف فصبرها فاختارت الصبر وطلبت منه أن يدعو لها ألا تتكشف صبرت على المرض والصرع ولكنها لم تصبر أن تتكشف لأن ذلك فيه خدش لدينها وحيائها رغم علمها أنه ابتلاء من الله وأيضا رغم أنها أمكنها أن تطلب الدعاء بالشفاء فلم تفعل.

في قصة غلام أصحاب الأخدود قال له الراهب لما من الله عليه بكرامة قتل الدابة “أي بني إنك اليوم أفضل مني…..” ثم؟؟؟؟؟
وإنك ستبتلى
وفعلا ابتلي حتى كان مقتله-شهادته- بقرار منه وفي خدمة دعوته مع ثباته على دينه

ومن دعاء الأنبياء “ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين”

وهذا ينبئك عن وضع ابتلاء الدنيا نسبة لابتلاء الدين إن الصالحين وسيدهم وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لا يرون هذا الابتلاء الدنيوي إلا اختبارا ولا يرون فرقا بينه وبين الابتلاء بالخير
قال الله عزوجل وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ
تستمر الابتلاءات والاختبارات على النفس المؤمنة في دنياها بالخير والشر فتشكر وتصبر
ولكنها لا تطيق أن تفتن في دينها فلتجأ إلى مولاها وبارئها

يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

56 Responses to “ولا تجعل مصيبتنا في ديننا”

  1. Mohand said

    هيييييه أنا أول تعليق

  2. Anonymous said

    السلام عليكم

    كده يا ابو يحي

    طيب انا بقي تاني تعليق

    وشوف كويس

  3. mohand said

    السلام عليكم
    هو جابني اني غير معروف ازاي

    انا مهند يا ابو يحي

    كده مش منظر خالص

  4. mohand said

    بالنسبة لموضوع البوست

    احب اقول
    امين امين امين

    يا رب اجعلنا اداة لنصرة الدين

  5. ŞoŖśậŖấầ said

    السلاااام عليكممم

    انا عسولة وهكبر دماغى على حكاية الترتيب فى التعليقات دى:))

    بالنسبة بقى لموضوع الابتلاءات

    والله انا بحس ان ربنا لما بيحب عبد اوى اوى بيبتليه لانه وقتها بيكون وصل لدرجة ايمان لابأس بها

    بالتالى الابتلاء دا اختبار للتحمل وهل هيضعف واللا هيصبر ويدعو ربنا بالثبات

    ودايما بدعى ربنا انه يثبتنا جميعا على دينه ولايجعل الدنيا اكبر همنا

    والله ماتستاهل بس احنا اللى بنشغل نفسنا بيها ونخلليها تلهينا عن الاهم

    اللهم احسن خاتمتنا وثبتنا على ماتحب وترضى

    وجزاك الله كل خير

  6. سها said

    اللهم اشف مريضتنا وخفف المها
    وصبرها وثبتها واهلها
    واسترها في رقدتها
    ويسر لها من التمريض والاطباء من يتقي الله فيها ويرحمها ويسترها
    واجعله في ميزان حسناتها

    اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا اخر همنا ولا مبلغ علمنا

    جزاك الله خيرا
    ارجوا الدعاء

  7. عاشقه الفردوس said

    استاذنا عصفور

    جزاك الله خيرا
    الابتلاءات
    ومااكثرها ولكنها بنسب متفاوته
    كل يُبتلى على قدر ايمانه

    اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى اللهم امين

    اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

    يااستاذنا
    نحن فى عصر ملئ بالشبهات والمتغيرات والفتن

    القابض على دينه كالقابض على الجمر

    اللهم ثبت قلوبنا على دينك اللهم امين

  8. وطني said

    اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك،
    ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك،
    ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا.
    اللهم متعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا أبداً ما أبقيتنا،
    واجعله الوارث منا،
    واجعل ثأرنا على من ظلمنا،
    وانصرنا على من عادانا،
    ولا تجعل مصيبتنا في ديننا،
    ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا،
    ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا.
    اللهم آمين آمين آمين

  9. مهندس مصري said

    مش عارف أنا بأخاف من الإبتلاءات دي مع اني مؤمن بكل كلمة في البوست و عارفها من زمان
    بس بأخاف
    هل يا ترى هأثبت عند الإبتلاء و لا حأتزعزع و أنحرف عن الطريق ؟
    اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا و إقسم لنا الخير حيث كان و أرضنا به يارب العالمين

  10. امام الجيل said

    السلام عليكم
    كانت خطبة الجمعة عندنا عن الابتلاء
    وذكر فيها قصة الهجوز السوداء التى كانت تتكشف
    ايه التوافق ده
    ربنا يرزقنا الصبر على البلاء
    والشكر على النعماء
    والاستعداد ليوم القضاء
    ونسألأ الله الا يفتتنا فى ديننا
    اللهم امين

  11. شهاب الأزهر said

    اللهم ثبتنا على دينك وعلى طاعتك يا ربنا

    آمين,,

    موضوع جميل جزاكم الله خيرا

  12. NIDAAL PAL said

    السلام عليكم / استاذنا
    موضوع رائع
    و نسأل الله ان لا يجعل مصيبتنا فى ديننا
    اى حاجة بعيد عن الدين تهون مش مشكلة
    و الحمد لله على نعمة الاسلام
    بارك الله فيك

  13. مناجاة said

    نسأل الله الثبات

  14. m5m said

    والله ياسيدى لقد تعددت الابتلاءات فى زمننا هذا حتى لم يعد المرء يدرك لأيها يثبت وأيها يجزع

    الله المستعان

  15. مصراوي أوي said

    كله يهون فعلا الا ان المصيبة تبقي في الدين

    عشان اخرتنا

    اللهم لا تقبضنا الا وانت عنا راض

  16. رفقة عمر said

    انا كنت محتاجه الموضوع دة جدا سبحان الله اننى امر بشدة تلو الشدة الحمد لله على كل حال ونسال الله العفو العافيه
    جزاك الله عنا خير الجزاء من فرج عن مؤمن كرب من كرب الدنيا فرج الله عنه كربه م كرب يوم القيامه حتى ولو بالكلمه الطيبه

  17. Anonymous said

    استاذى العزيز وما زال نهر العطاء مستمر جزاك الله خيرا على هذه التذكره

  18. لماضة said

    يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك
    امين امين امين
    الكلام جاى على الوجع يا بشمهندس
    ربنا يجازيك خير
    مش بعرف اتلامض كده
    🙂

  19. صاحب المضيفة said

    دعاء قيم ورائع

    كنت في صحبة أحد الصالحين ذات مرة

    ووجدته يردد طول الطريق

    اللهم ثبتني إلا ان ألقاك

    لم أستوعبها قيمة دعائه في حينها

    لكن كلما يمر علي موقف صعب أو متعب

    أتذكره باستمرار

    دمت بألف خير

  20. ro7 said

    ربنا يباركلنا فيك يااستازنا
    البوست دة جه في وقتة
    ولاتنساني من دعائك
    ويارب اقبضنا علي صلاح
    وانت راض عنا
    بووووووركت
    تحياتي

  21. islamist bloke said

    فعلا الانسان معندوش صبر على الابتلاء

    لسة النهاردة كنت بفكر ……. الملتزم لما بيفتح محل ممكن المحل ميشتغلش …… بيقول ليه؟ ابتلاء من ربنا ولازم اصبر

    وغير الملتزم لما بيفتح محل ويشغل فيه اغاني او يبيع فيه محرمات والمحل ميشتغلش …… بيقول لية؟ تاديب من ربنا ليا عشان انا عاصى

    يا ترى هل نظرتهم كدة؟ ويا ترى النظرة دي صحيحة؟ ويا ترى فعلا الرزق له علاقة بالطاعة؟ واللا ربنا بيعطي المؤمن زي ما بيعطي الكافر؟ واللا هى المشكلة فى موضوع المحلات اللى مبتشتغلش ان السوق نايم اصلا على ده وعلى ده (بمعنى تجنيب النظرة الدينية للموضوع اصلا) وبصراحة النظرة دي بدأت تغلب على معاملات كتير وانا نفسي للاسف – وللخوف- اصبحت انظر بها للعديد من الاشياء مع علمي انها خطأ ولكن لأجنب نفسي ويلات التفكير والتبحر فيما لا علم لي به ولأجنب نفسي وسوسات الشيطان الرجيم…

    ربنا يهدينا اجمعين

    تحية يا عم عصفور

    والسلام

  22. محمود الدوح said

    مش عارف انا لية بحب ادخل مدونتك حتى لو جوجل ريدر مقليش ان فية موضوع جديد بدخل ببص فى المدونة بجيب الفهرس واقلب فية

    بجد يا باشمهندس
    انت راجل محترم جدا

    اه على فكرة انا شفت صورتك فى الاجتماع بتاع المدون خان

    كنت بلف فى المدونات ولقيت تدوينة عن المدون خان
    وانا بقرا الموضوع لقيت صورة متوب عليها عصفور المدينة
    اكيد انت

  23. فرنسا هانم said

    اكرمك الله ابا يحيى وبارك فيك
    وفعلا جميع مصائب الدنيا وابتلائتها تهون
    اما الاخره فنطمع فيها بعفو الله لن مصيبه الاخره لا هوان فيها

  24. AbdElRaHmaN Ayyash said

    يارب يتقبل
    اللهم اني اعوذ بك من أن أشرك بك شيئا أعلمه
    و استغفرك لما لا اعلمه
    جزاكم الله خيرا يا ابا يحيي
    سلام

  25. دكتور حر said

    وكان عمر رضي لله عنه يقول

    ما وقعت على مصيبه الا حمدت الله على

    أنها لم تكن في ديني
    وأنها لم تكن اكبر منها
    وأن رزقت الصبر عليها

    يا رب استرها معانا

    وجزيت الخير يا ابا يحيى

  26. appy said

    الله يكرمك فعلا احنا محتاجين حد يفكرنا باكلام ده كل شويه ربنا يجازيك عليه خير ان شاء الله

  27. فى القلب said

    جزاك الله عنا خيراً كل مواضيعك تجمع الثقافه والمتعه وفقك الله

  28. همسة قلم said

    ويذكرني كلامك اخونا الكريم بالحديث الشريف فيما معناه ” عجبت لأمر المؤمن كله خير
    اذا اصابته سراء شكر واذا اصابته ضراء صبر “

    نسأل الله تعالى الا تكون فتنتنا في ديننا

    اللهم يامقلب القلوب والابصار ثبت قلوبنا على دينك

    جزاكم الله خيرا للتذكرة اخونا عصفور المدينة

  29. الطائر الحزين said

    نعم اخى الحبيب
    اللهم لا تجعل مصيبتنا فى ديننا

    لكن ما هى المصيبة فى الدين هل هى مرادف للشرك

    ام ان المصيبة فى الدين ينال منها كل منا تبعا لذنوبة ومعصيتة

    دعواتك

  30. محمد الجرايحى said

    ولا تجعلْ مُصيبَتَنَا في دِيننا ، ولا تجعل الدنيا أكبرَ همِّنا ، ولا مَبْلَغَ عِلْمِنَا
    ـــــــــــــــــــــــ
    أخى الفاضل الكريم : أبو يحيى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحييك على هذا الطرح الطيب والمعطر بنفحات الإيمان الزكية…

    أخى: الصبر على الابتلاء من علامات قوة الإيمان والثقة بالرحمن..

    لقد كان الصحابة رضوان الله عليهم إذا
    مر عليهم يوم بلا ابتلاء اعتبر هذا غضباً من الله..!!!!

    لأن الابتلاء ينقى العباد من الذنوب
    كما تنقى النار الذهب من الشوائب

    فأين نحن من هذا ..؟؟؟!!!

    اللهم استرنا ولاتفضحنا ، وأكرمنا ولاتهنا..واشف مرضانا اللهم آمين

    تقبل أخى الكريم جل تقديرى وعظيم احترامى

    أخوك
    محمد

  31. البنت الشلبية said

    سلام عليكم
    ازيك يا بشمهندس
    ربنا يتقبل منك يارب
    وانا مؤمنة جدا بالآية الكريمة
    لا يكلف الله نفسا الا وسعها

    ربنا يرحمنا برحمته الواسعة

  32. الفاتح الجعفري said

    اللهم امين امين امين يارب
    والله هذه هي النقطه الفاصله بحق يااستاذنا الثبات علي الدين
    قال الله تعالي (يثبت الله الذين امنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الاخره ويضل الله الظالمين ويفعل الله مايشاء) فبالفعل الثبات من عند الله نسأل الله الثبات فالو ننظر في التاريخ كم من عالم او عابد ضل عن طريق ربه وهذا هو ابليس المثل الاكبر للضلاله والحياد عن طريق الله عز وجل
    وانتشر في الاونه الاخيره توبه عدد من الفنانات والمذيعات واعلانهم توبتهم وظهورهم في بعض الفضائيات الدينيه ثم انتكاسهم فجأه!وعودتهم بملابس اشد وافضح من الاولي
    فاقول ياسبحان الله لو كانوا ظلوا علي ماهم عليه في الاول لكان خيرا لهم من ان يسيئوا لصورة الاسلام ويفتنوا الناس
    وكم تسبب سوء خلق العباد ومن يروا علي عباده في الصد عن سبيل الله
    اللهم لاتجعلنا جسرا يعبر الناس عليه الي الجنه ويلقي في النار
    وجزاكم الله خيرا استاذي

  33. صانعة الحرية said

    ما شاء الله عليك يا استاذنا
    جعله الله فى ميزان حسناتك
    اللهم لا تجعلْ مُصيبَتَنَا في دِيننا ، ولا تجعل الدنيا أكبرَ همِّنا ، ولا مَبْلَغَ عِلْمِنَا

  34. خالد said

    كنت باسمع خطبة للنهردة للشيخ ابي اسحق …
    بس جميلة..
    عن نفس الموضوع🙂
    ومش فاكر عنوانها ايه..
    ياريت تبقى تسمعها🙂

  35. خالد said

    الجزء الخامس…
    انا عايز اروح اذاكر😦

    بس ما شاء الله يا باشمهندس….

    شفت صورتك ع الفيس بووك

    وسيم وصغير…

    كنت فاكرك عجوز اوي🙂

  36. وضـّاح said

    وأنا أقرأ التدوينة .. مرت بخاطري مطلع سورة

    والضحى * والليل إذا سجى * ما ودعك ربك وما قلى * وللآخرة خير لك من الأولى * ولسوف يعطيك ربك فترضى .. إلى نهاية السورة

    هذه الآيات .. لو قرأها من أنعم الله عليه بنعمة لاستشعر عظم هذه النعمة وإن كانت صغيرة .. فهي من الله الذي لم يودعه

    ولو قرأها من ابتلاه الله بمصيبة .. لظن أنه هو المقصود بها وحده .. فمصيبتي ليس توديع من الله لي .. ولكن ربما هي ابتلاء لتطهيري أو اختبار من الله وفي الحالتين وجب علي الشكر .. فأنا الفائز إن صبرت وشكرت

    جزاك الله خيرا

  37. Anonymous said

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    ان الله يبتلى العبد لثلاث اسباب
    1..لتكفير ذنوبه..
    2..لرفعه درجات
    3..لتنبيهه من الغفله لكى يرجع اليه

    ان الله اذا احب عبدا ابتلاه…حقا فان الله اذا كان لايحب هذا العبد العاصى لم يبتله حتى يجعله منغمسا فى حياته الدنيويه وعلى العكس ترى الله يبسط له الرزق ويعطيه من شهوات الدنيا حتى يعمى بصره ولايحتاج الدعاء او الرجوع لله
    فمن المعلوم ان عندما يبتلى الله العبد يرجع العبد الى الله ويتضرع له بالبكاءوالدعاء فكم من ضائقه كانت سبب لهدايه الكثير وكم من ابتلاء كان سببا لرجوعنا الى الله

    ادعوان يثبتا على طريقه
    ونحمد الله دائما ان مصيبتا ليست فى ديننا فالمال يعود والولد يعوض ولكن الدين لايعوض
    اللهم نعوذ بك من الفتن

    جزاك الله خيرا على ذلك الموضوع الذى كنا فى حاجه ماسه اليه
    اعزك الله
    من عاشقه الكلام

  38. ibn_abdel_aziz said

    في رأيي أن البلاء بالضيق والأذي والألم أمر مخالف لطبيعة الانسان
    فهو في الحقيقة يكره هذا النوع من البلاء ولا يريده خاصة لو كان الأذي في شئ قد يدفعه للحرام
    كأن يتم حرمانه من وظيفته ظلما مثلا ثم يبحث عن وظيفة فلا يجدها فتقسو عليه الحياة وتتقطع به السبل ثم يخشي ان يضطر للسؤال او حتي للسرقة

    فاذا سقط الانسان في حرام شعر بأنه فقد دينه

    لو أن امرأة ضاقت بها الظروف وأعرف واحدة منهن ومات عائلها ثم بدأت ببيع الخبز والطعام لتعيش ثم تدرج الامر حتي اضطرت لبيع جسدها يوما ما فهي تشعر من الداخل بأنها فقدت دينها وفتنت فيه

    المسألة أعقد من قصص الانبياء يا محمد خاصة علي مستوي الناس العاديين

    وقصة يوسف عليه السلام علي عظمها وكرامتها وتفاصيلها الدقيقة بما توحيه تصريحا او تلميحا هي قصة الصديق النبي المؤمن الذي قد لا يمثل الكثيرين من البشر بل قصته كانت عبرة لنبي مثله وهو محمد عليه الصلاة والسلام
    فكثير من قصص الانبياء التي في القرآن كانت للنبي نفسه ليتسري بها ويتصبر بها
    ونتعلم نحن منها شيئا او شيئين

    لكن في حياة الناس العاديين وخاصة في ايامنا هذه حيث السحق والتركيع و سلب الحق واليأس هو حال الكثيرين
    فإن رفاهية ما نسميه ” الحفاظ علي الدين ” بالمعني الظاهري له هو معني لا قيمة له

    يا محمد لقد رأيت أمثلة من الناس لو رأيتهم لما نمت الليل ولا استمتعت بالنهار ولا أكلت ولا شربت ولا ضحكت

    هم مبتلون في كل شئ او قل هم محرومون من كل شئ حتي فقد بعضهم الامل في ان الله رحيم من الاساس …سمعت بعضهم يقول :” سلمني الله للناس وتركني ”
    وبغض النظر عن موافقتنا لما يقوله هذا الشخص او غيره الا ان البعض يري الويل ويطول به الامر حتي لا يعرف ماذا يفعل

    وتصبح عندها ” الفتنة في الدين ” نوع من الرفاهية لا معني للحديث عنه اصلا

    عافانا الله واياك

    اني املك من القصص الحقيقية التي رايت بعضها تحدث امامي مالو وضعته في كتاب ثم قذفته في البحر لفسدت معايش السمك فيه من شده ما فيه من بلاء حتي مستوي السحق

  39. Anonymous said

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    واله الموضوع فعلا جميل جدا وانا هتكلم عن تجربتى الخاصة وهى ان ربنا ابتلانى من اجل ان ارجع الية واعلم اننى ليس لى سواة ولكنى للاسف علمت هذه الحقيقة او السبب من الابتلاء متأخر شوية بعد حوالى سنتين بعد البلاء والبلاء كان فى اكثر من احب ومن كنت احيا فعليا من اجلها ومن كانت كل حياتى بل هى كانت حياتى وكل مالى فى هذه الدنيا فهى كانت امى وصديقتى واحيانا ابنتى واحيانا اكون انا امها ولست ابنتها انها امى التى لم ولن احب شخص فى الدنيا مثلما احببتها كنت افعل كل شىء من اجلها هى اتحجب والتزم واستطاع الشيطان ان يجعلنى وللاسف غير مخلصة النية لله ضحك عليا واكتشفت ذلك عندما سألت نفسى بعد موت امى فى حادثة صعب انها تحكى او توصف ولكن الحمد الله احسبها شهيدة فلقد كانت صائمة ماتت وهى تحمل فى يدها اشياء للمسجد ومع كل هذه العلامات لم اعرف ان ربى ابتلانى وامتحنى فى قلبى النابض فى حبى الاول والاخير وعمرى كلة و…كل كلام الحب لا يصف ما كان بينى وبين ماما لقد كانت احن صدر على من البشر ولكن قد عوضنى ربى عنها بان ارانى لذة حب الله عز وجل ولله المثل الاعلى ووجت ان ربى حفظ امى عندة فى الجنة ان شاء الله ولعلها تدخل الجنة برحمة الله لها و بما قاستة فى تربية اربع بنات احسب ثلاث منهن ممن يحبهم الله رزقهم ورزقنا الاخلاص امارابعتم فيهديها الله
    المهم انى اطالبكم جميعا ان لا تفعلوا شيئا غير وانت خالص النية مئة بالمئة وحاولوا الا يكون فى قلوبكم حب كبييير كحبى لماما وهذا عن الحلال فما بالكم بالحرام وذلك لان الله يحبنا الله حبا جما لذلك فان الله يغير على قلب العبد او من الممكن ان يبتليك فى من تحب ليعلمك ان ليس لك الا الله هو الوحيد القادر على كل شىء فى الدنيا والاخرة
    اخيرا اسألكم الدعاء لأمى فانها تستحق ويعلم ربى بذلك
    رحم الله امهاتنا وامهات المؤمنين ورحم موتانا جميعا وموتا المؤمنين
    واللهم لا تجعل مصيبتنا فى ديننا
    من
    توتا المسلمة

  40. خمسة فضفضة said

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اللهم آمين
    ويارب احسن خاتمتنا ، و البس وجوهنا منك الحياء واملأ قلوبنا بك فرحنا واسكن في نفوسنا من عظمتك مهابة وذلل جوارحنا لخدمتك واجعلك احب الينا مما سواك
    اللهم انا ضعفاء فقو في رضاك ضعفنا وخذ الي الخير نواصينا واجعل الاسلام منتهي رضانا
    آمين

  41. طال الليل said

    فعلا مسألة الثبات على الطاعة منحة إلهية جليلة وإن كنت أرى أن على الإنسان سعى فى تحصيل أسبابها
    منها تفقد النية بين الحين والحين
    ومنها دوام الإلتجاء إلى الله
    ومنها صحبة الصالحين الناصحين المحبين فى الله
    ومنها تعلم العلم الشرعى الذى ينير الله به الطريق إليه
    ومنها طرح العجب بالعمل والغرور بالأمل
    ومنها البحث عن منافذ الشيطان والهوى والعمل على سد الذرائع وتلك المنافذ

    جزاك الله خيرا شيخنا أبا يحيى على التذكرة

  42. ma_3alina said

    كلمات ورقة بن نوفل للنبي صلى الله عليه وسلم في حديث الهجرة :

    ما جاء رجل قط بمثل ما جئت به إلا عاداه قومه ..

    ومن كلمته .. ما تكلم رجل بكلام الأنبياء إلا أوذي .. إلا عودي .. إلا ابتلي ..

    انطبق هذا الكلام قبل النبي محمد صلى الله عليه وسلم .. وعلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وعلى من يأتي بعد النبي محمد صلى الله عليه وسلم ولا يقتصر على الأنبياء وحدهم

    والحفاظ على الدين لا يكون له قيمة إلا لمن رأي المصيبة في الدين أعظم من سحق الدنيا .. وكل مصيبة بعد سلامة الدين هينة

  43. Maha said

    كان الحبيب صلى الله عليه وسلم قلما يقوم من مجلسه حتى يدعو بهذه الدعوات لأصحابه

    (( اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معصيتك

    ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك

    ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا

    ومتعنا اللهم باسماعنا وأبصارنا وقواتنا أبدا ما أبقيتنا ، واجعله الوارث منا

    واجعل ثأرنا على من ظلمنا

    وانصرنا على من عادانا

    ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا

    ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا ))

    دعاء جميل جدا

    لسه امبارح شايفة منشار في عدة بابا .. شكله يقشعر البدن وخصوصا إن خيالي عالي فتخيلت لحم الإنسان وهو بينشر بالمنشار.. لأني افتكرت إن فيه من المسلمين من فعل به هذا وأكثر لتمسكه بدين الإسلام .. الله أكبر

    وكمان افتكرت جملة كنت قرأتها .. بتقول إن لو عرف الناس ما أعد الله من نعيم وثواب لأصحاب الإبتلاءات لتمنوا لو نشروا في الدنيا بالمناشير .. افتكرت الجملة دي وأنا بتعجب أشد العجب أمام المنشار المخيف

    لي صديقة كانت تضع جزء من معنى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في الماسنجر منذ أيام :

    (فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة)

    والإبتلاء يكون للمؤمن .. أما البلاء فللكافر

    ***

    وكلما زاد إيمان الرجل زاد الإبتلاء .. سبحان الله

    ***

    موضوع الإبتلاء ده من المواضيع المثيرة للاسهاب في الكلام🙂 أنا حفرمل نفسي لا أعمل تدوينة جوه التعليقات🙂

  44. الحشرى said

    بارك الله فيك أخى الحبيب

    مدونة رائعة وأسلوبك ممتاز

    نسأل الله أن تكون خيراً للجميع ونبراساً وعلماً

  45. المهـ إلي الله ـاجر said

    واجمل ما في الدعاء المفهوم منه وهو ان أي مصيبة ما داملت ليست في الدين فهي هينة ان شاء الله

    جزاك الله خيرا يا بشمهندس (:

  46. مهندس مسلم said

    قال تعالى
    احسب الناس ان يتركوا ان يقولوا امنا وهم لا يفتنون

  47. عدى النهار said

    أؤمن على دعائك وأقول اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا وعافنا

  48. §a§a said

    جزاك الله خيرا

    فعلا الابتلاء فى امور الدنيا اهون بكثير من الابتلاء فى ديننا فياربنا لا تجعل مصيبتنا فى ديننا

  49. نقطة مية said

    عزيزي صاحب المدونة
    عزيزتي صاحبة المدونة
    ========================
    نتشرف بدعوتك لافتتاح
    دار الكتب
    هي حلم صاحب البوابة الذي تحقق
    طريقة مبتكرة لتوثيق الكتب العربية و نشرها بين الناس بكل سهولة و يسر والدمج بين دور النشر المختلفة لسهولة البحث لاي قارىءوالنشر لاي كاتب
    الافتتاح يوم الخميس 10-1-2008
    في مكتبة البلد 31 شارع محمد محمود امام الجامعة الامريكية
    الساعة السادسة مساءا
    يلا نشارك مصطفى فرحته بتحقيق الحلم

  50. ammola said

    اللهم اسبغ علينا عافيتك وجميل سترك وثبتنا عند الابتلاء
    والله تدوينة فى وقتها يا باشمهندس…ارجوك ادعى لى

  51. DR.HAMAS said

    أسأل الله أن يرزقنا الصبر على البلاء

    و بالفعل ألا يجعل مصيبتنا فى ديننا

    ربنا يثبتنا يارب

    جزاكم الله خيرا أخونا الكريم

    و شكرا جدا للتذكرة

    د.حمــــاس

  52. محمد على said

    امين امين …وقف فى منتهى الروعة ياخويا ياعصفور وجتلى فى وقت مناسب وفى الوقت اللى بقرأها فيه كنت مخنوقزمضايق بشكل فظيع بس بعد ماقرأتها هدئت كثيرأ وتيقنت أختبار الله لى …واسألك الدعاء لى فلى صلاتك بان يعفو الله عنى ..والله ولى التوفيق.

  53. مبرمج حر said

    يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

    جزاك الله خيراً يا بشمهندس

    🙂

  54. رينـــــــــــا said

    السسلام عليكم
    اللهم اميييييييييييييييييييييييين
    فعلا والله اى مصيبفى فى الدنيا تهووووووووون
    الا لو الواحد اتفتن فى دينه

  55. المجاهدة said

    تدوينة جميلة جدا ماشاء الله🙂 استفدت منها كثيراً🙂 جزاك الله خيراً

    بالنسبة لموضوعالابتلائات… اعتقد انها بتبقى نقطة مهمة اننا نعرف انه ابتلاء من ربنا…عشان نتأدب بأداب الابتلاء و نصبر عليه

    ربنا يثبت كل مبتلي و يعافي الجميع
    اللهم فك كرب المكروبين و اكشف هم المهمومين و اجعل لهم من كل ضيقاً مخرجاً و اجعل لهم امرهم من بعد عسراً يسراً و ادخل اللهم البسمة على قلوبهم
    آمين

  56. Ahmed Essawy said

    كلام كلنا نعرفه و لكن نحتاج بين الحين و الاخير من يذكرنا بيه ….

    بارك الله فيك يا اخي …
    انا ليا اصدقاء في الجيش … في امس الحاجه لمثل هذه الكلمات حاليا… سوف اقصها عليهم ان شاء الله …

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: